تعرف على ايتيكيت العمل | Business etiquette

شارك الآن


“الإتيكيت هي كلمة فرنسيّة الأصل، يقصد بها في اللغة العربية الذوق، او السلوك الراقي وتشمل احترام النفس والآخرين، والمعاملة بلباقة ولطف، فالإنسان وبحكم أنّه كائن اجتماعي بطبعه يسعى للتقدير والاحترام على الدوام، كما أنّه يسير وفق قوانين وأسس تساعده على التواصل الفعّال مع الآخرين، الأمر الذي أدى إلى ظهور فن الإتيكيت،


تعرف على أخلاقيات المهنة وأسس التعامل مع الزبائن والشركات والزملاء و قواعد الإتيكيت العام الخاصة بمكان العمل :

  • عدم الحديث عن المشاكل الشخصية في العمل , حتى و لو كان شريكك في المكتب هو صديقك المقرب, عليك احترام خصوصية المكان وعدم نقل مشاكلك الشخصية إليه.
  • عدم رفع الصوت خلال الحديث, فالحديث بصوت مرتفع يخترق حرمة المكان, و يظهرك بصورة غير لائقة.
  • عدم الثرثرة و الأحاديث الجانبية, فهذا ما سيؤثر سلبا على إنتاجية و راحة الأشخاص من حولك.
  • عدم تجاوز السلم الوظيفي, فلكل مكان عمل هيكليته التي عليك احترامها, و عليك معرفة ترتيب هذا الهرم بدقة من أجل معرفة مرجعيتك المباشرة, و عدم تجاوزها .
  • المشاركة في المشاريع و الأحداث الاجتماعية التي ينظمها مكان العمل, أو الاعتذار عنها بطريقة لائقة.
  • احترام التعليمات الداخلية للمكان, مثل مواعيد الاستراحة و غيرها.
  • التزام الأماكن المخصصة لكل شيء, مثلا المكان المخصص لتناول الطعام أو للتدخين أو غيرها .
  • إلتزام طابع الزي المناسب للعمل, و عدم فرض أذواقنا الشخصية فيه, حتى و لم يكن ذلك مكتوبا ضمن التعليمات .

قواعد الإتيكيت أثناء التعامل مع زملاء العمل :

  • القاء التحيّة والسلام عند الدخول لمكان العمل أو مغادرته.
  • عدم إغلاق باب المكتب بشكل حادّ ومزعج في حال غضب الموظفّ أو تعرّض للاستفزاز من شخص آخر في بيئة العمل.
  • التحدّث بصوت منخفض عند استعمال الهاتف، لا سيّما إن كان في المكتب زميل عمل آخر.
  • التعاون والتآزر مع أي زميل يصاب بعارض صحّي أو إنساني، وترك المنافسات الوظيفية جانباً.
  • الوسطية في التعامل مع الزملاء، من خلال الابتعاد عن الجدية الصارمة والمنفّرة، وتجنّب التدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة تتعلق بالزملاء لا سيّما المقرّبين منهم، حتى تظلّ بيئة المكان مريحة وملائمة للبذل والعطاء .
  • احترام أراء الزملاء ولو لم تعجبك .
  • احترام خصوصية الآخر والإبتعاد عن الأسئلة الحرجة .
  • الموضوعية: ومعنى ذلك أن تنقد نفسك قبل نقدك للآخرين بالإضافة إلى تقبل نقد الآخرين لك.
  • المرونة والحياد وعدم الانحياز في تعاملاتنا وعلاقتنا في محيط العمل.
  • التواضع: أعرف حدود قدراتك وإمكاناتك.
  • الصبر: إذا كان هناك أشخاص مشاغبين يحاصرونك بالمضايقات عليك التحلي بالصبر .
  • المثابرة: هي أساس النجاح وهي عنصر مهم في تكوين الصداقات والعلاقات الإجتماعية.
  • الاحترام: ويكون لجميع زملاء العمل بدون استثناء، فالإحترام يرتبط بالنفس وليس بالآخرين.
  • -سعة الأفق: لا تتعصب لرأيك بل كن على استعداد لتغييره أو التخلي عنه إذا دعت الحاجة لذلك.
  • العقلانية :عدم الخضوع للمشاعر الذاتية، لابد وأن يكون هناك تفسيرات وأعذار مقبولة لكل فعل يقوم به الإنسان تجاه غيره.
  • لين الجانب: وهي صفة تعني الرأفة والرحمة مع زملاء العمل فيما يتعلق بالأزمات والمصائب والمشكلات.
  • سعة الصدر: ولأن الشخصيات من حولنا كثيرة وطباعهم مختلفة فلابد من سعة الصدر لتقبل صغائر .

             ايتيكيت الحديث :

  • عند الاعتراض على حديث معيّن، فإنّه لا داعي من تكرار كلمة لا، فقولها مرة واحدة يكفي للتعبير عن الرفض، مع توضيح وبيان أسباب الرفض بهدوء وأدب.
  • عدم رفع الصوت خلال الحديث, فالحديث بصوت مرتفع يخترق حرمة المكان, و يظهرك بصورة غير لائقة.
  • عدم الثرثرة و الأحاديث الجانبية, فهذا ما سيؤثر سلبا على إنتاجية و راحة الأشخاص من حولك.
  • التحكم في نبرة الصوت عند الحديث مع الآخرين، وحتى لو تعرّض الشخص إلى استفزاز من غيره من الأشخاص، فلا بدّ من أن يحافظ على هدوئه في النقاش، فرفع الصوت والصراخ في الحديث لا يحلّ المشكلة أو النزاع.
  • الموضوعية، وتقبل الآراء المختلفة، إذ يحقّ لكل شخص أن يتبنّى وجهة النظر التي ترضيه.
  • الانتظار حتى ينهي المتحدّث كلامه، وعدم مقاطعته.
  • عدم تركيز المتحدّث على ما يحبه أو يكرهه طيلة الوقت؛ حتى لا يأخذ الآخرين عنه انطباع الغرور .

  “إتيكيت” متعلق بشخصية الموظف والإشارات الجسمانية وحسن التصرف :

  • المصافحة : لا تتخلّ عن المصافحة في حياتك المهنية. قد تُعتبَر تقليدية، ولكنها ضرورية ودالّة إلى الانفتاح.
  • الابتسامة : تشكّل الابتسامة دعوةً للتواصل، فهي إشارة دافئة منك إلى استعدادك للتحدّث والتعاون .
  • النظر بعينَي الآخر: انظر بعينَي الشخص الذي يتحدث، أو عندما تتحدث أنت. لا تتحدث مع الحائط. يدل النظر بالعينَين إلى تركيزك واهتمامك بموضوع الحديث.
  • تدوين الملاحظات: هذه أفضل طريقة لتبيان أنك تصغي خلال الاجتماعات، وهكذا يصبح الحديث غنياً بالتفاصيل وأكثر وضوحاً.
  • الاستقامة بالجلوس وعدم الانحناء إلى الوراء: لا تنحنِ إلى الوراء إلا عند نهاية الاجتماع المهني والتوصل إلى نتيجة. فهذا الفعل أو التصرف يدل إلى الراحة والتراخي، فيما انحناؤك إلى الأمام يدل إلى التركيز على المناقشة.

Business insider :

  • يجب على صاحب الاجتماع التعريف بنفسه وبالحضور قبل الاجتماع .
  • عرف عن نفسك بكلمات بسيطة ومختصرة دون تكرار .
  • المبادرة بالمصافحة من قبل الشخص الاعلى مرتبة وظيفيا .
  • الوقوف أثناء ذكر الاسم او التعريف بشخص ما لتجنب سوء الفهم .
  • الالتزام بالوقت واحترامه يدل على جدية الشخص ومدى حبه والتزامه بعمله .
  • الجلوس في مستوى الطاولة ومستوى جميع الحضور والالتزام بالجلسة الصحيحة .
  • اختبار اللبس المناسب للاجتماع والالتزام  بقواعد اللباس .
  • لا يجب ابعاد الكرسي لإفساح المجال للجلوس لذوي المنصب الاعلى .. كل شخص يجلس لوحده .
  • الاستعداد للاجتماع وتجهيز جميع اللوازم والمستندات والوثاق اللازمة لمعرفة ما يجب الحديث عنه .
  • تجهيز النقاط الاساسية التي ستكون محور الحديث وتحديد وقت لكل نقطة كي لا يطول الحديث ويستطرد .
  • يجب أن يكون الصوت واضح للجيمع والتعليقات مهمة وهادفة .
  • عدم المقاطعة الا أثناء الحوار الغير الهادف وا عند الخروج عن الموضوع لاعادة الحديث الى مساره .
  • عدم تناول الطعام أثناء الاجتماعات ويسمح بالمشروبات كالشاي والقهوة ويجب ترك المكان نظيف مثلما كان .
  • عدم ترك الهاتف على الطاولة تجنبا للازعاج كالرنين أو الاضاءة .
  • عدم ترك الأسئلة حتى نهاية المحاضرة تجنبا لتأخير الزملاء واضاعة الوقت .

إعداد وتقديم : أمير اسطنبول للسياحة والسفر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

© جميع الحقوق محفوظة أمير اسطنبول للسياحة والسفر | برمجة وتصميم : Planet WWW
Whatsapp مباشر